الصين تطلق الجزء الثالث والأخير من محطتها الفضائية

[ad_1]

أطلقت الصين اليوم الاثنين الوحدة المعملية الثالثة والأخيرة لاستكمال محطتها الفضائية الدائمة ضمن مسعى استمر أكثر من عقد لاستمرار تواجد طاقمها في المدار.

وانطلق الصاروخ الحامل للوحدة المعملية “منغتيان”، وهو من طراز “لونغ مارش – 5 بي واي 4″، عند الساعة 3:39 مساء بتوقيت بيكين (07:39 بتوقيت غرينتش) من مركز ونتشانغ لإطلاق المركبات الفضائية على ساحل مقاطعة هاينان الجزرية جنوب البلاد.

وشاهد حشد كبير من المصورين وعشاق الفضاء عملية الإطلاق من شاطئ مجاور.

ولوح كثيرون بأعلام الصين، وارتدوا قمصانا رسم عليها شخصيات صينية، ما يعكس الفخر الوطني العميق المستثمر في برنامج الفضاء والتقدم التكنولوجي الصيني.

وتنضم منغتيان إلى الوحدة المعملية الثانية “وينتيان”، والمعروفة مجتمعة باسم “تيانغونغ” أو (القصر السماوي)، وكلاهما متصل بوحدة “تيانخه”، هي أول وحدة تطلق في المدار ضمن المرحلة النهائية لبرنامج تيانغونغ، وهو جزء من برنامج الفضاء الصيني المأهول.

ومثل سابقاتها، أطلقت الوحدة “منغتيان” على متن الصاروخ “لونغ مارش – 5 بي واي 4″، وهو أحد أقوى مركبات الإطلاق في الصين.

ومن المقرر أن يقضي “منغتيان” 13 ساعة في الرحلة قبل أن يصل إلى تيانغونغ التي يوجد بها رائدا قضاء ذكور ورائدة، بحسب وكالة الفضاء المأهولة الصينية.

وصل رواد الفضاء تشين دونغ (قائد البعثة) وكاي زوزهي، وليو يانغ أوائل يونيو الماضي ليقضوا ستة أشهر على متن المركبة، حيث سيكملون خلالها تجميع المحطة، وإجراء جولات سير في الفضاء، وتجارب إضافية.

وبعد وصول “منغتيان”، من المقرر أن ترسو سفينة شحن “تيانتشو” إضافية غير مأهولة بالمحطة الشهر المقبل مع مهمة أخرى مأهولة من المقرر أن تكون في ديسمبر المقبل.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى