فوائد التقشير الأخضر للوجه

فوائد التقشير الأخضر للوجه, بدأت تقنية التقشير العشبي قبل أكثر من ستين عامًا كوسيلة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل جلدية مختلفة على تحقيق بشرة نظيفة وناعمة. هذه التقنية تعتمد على مزيج من ثمانية أعشاب مختارة تحتوي على إنزيمات ومعادن وفيتامينات. يتم تدليك البشرة باستخدام هذا المزيج، وقد تطورت مع مرور الزمن إلى علاج تقشير الأعشاب الذي يُعترف به طبياً. وهذا العلاج اليوم يُطبق عالميًا من قبل خبراء التجميل وأطباء الجلد.

ما هو التقشير الأخضر

التقشير الأخضر هو إجراء تجميلي يهدف إلى استعادة نضارة البشرة وعلاج مجموعة متنوعة من مشاكلها مثل المسام الواسعة، وترهل الجلد، وعلامات الشيخوخة، بالإضافة إلى الصبغات وإزالة آثار حب الشباب وفرط التصبغ والهالات السوداء والعديد من المشاكل الأخرى، وذلك بطريقة آمنة تتجنب استخدام المواد الكيميائية الضارة. يمكن الحصول على بشرة مشرقة خلال خمسة أيام فقط. من بين أهم مميزات هذا النوع من التقشير:

  •  لا يتطلب فترة نقاهة، وبالتالي يمكن ممارسة الأنشطة اليومية على الفور بعد الإجراء.
  •  يجدد خلايا البشرة ويعزز الدورة الدموية لتغذية البشرة بالأكسجين، مما يحافظ على النضارة والشباب.
  • يساعد في تقليل آثار الندوب البسيطة والجروح.
  •  يمكن أن يكون مفيدًا في علاج خطوط التمدد والسيلوليت.
  •  يساعد في شد البشرة وتحسين مشاكل البشرة الدهنية والمسام الواسعة.
  •  يساهم في تنقية البشرة من البثور وتوحيد لون الجلد.
  •  يعمل على تفتيح لون البشرة وتقليل التصبغات والشوائب.
  •  يحمي البشرة من آثار الشيخوخة ويخفف من ظهور التجاعيد.

إن التقشير الأخضر هو إجراء فعال لتحسين صحة وجمال البشرة بطريقة آمنة وفعّالة.

أنواع التقشير الأخضر

هناك ثلاثة أساليب مختلفة للعلاج بالتقشير الأخضر، وتم تصميم كل منها بشكل فردي وفقاً لاحتياجات البشرة، وهي كما يلي:

  1. التقشير الأخضر المنظف (Green PEEL® Fresh Up):
  •  هذا النوع من التقشير مثالي للبشرة المتعبة التي تبدو باهتة وتعاني من اضطرابات في التصبغ. يعالج مشاكل البشرة المتعبة والباهتة، ويكون خيارًا مثاليًا عندما تكون البشرة بحاجة إلى تجديد عام.
  1. التقشير الأخضر من نوع إنيرجي (Green PEEL® Energy):
  •  يستهدف هذا النوع مشاكل البشرة المرتبطة بالشحوب والندبات واضطرابات التصبغ الشديدة. يُعتبر خيارًا مثاليًا للبشرة التي تعاني من عيوب وتغيرات جلدية مرتبطة بالعمر والندوب.
  1. التقشير الأخضر التقليدي (GREEN PEEL® Classic) مع تقشير الجلد:
  •  هذا النوع من التقشير مناسب للبشرة التي تعاني من مشاكل مثل المسام الواسعة والبشرة غير النقية، وتحتوي على ندوب، وتعاني من التجاعيد المبكرة. كما يعتبر مثاليًا للبشرة التي تتضرر من تأثيرات الشمس وتعاني من فرط التصبغ، ويمكن استخدامه لعلاج مشاكل علامات التمدد والسيلوليت وترهل بشرة الجسم.

فوائد التقشير الأخضر

على الرغم من توافر أنواع مختلفة من علاجات التقشير، إلا أن معظمها يعتمد على مركبات دوائية ومواد كيميائية قد تكون ضارة بالبشرة، خاصة البشرة الحساسة. ومع ذلك، يأتي التقشير الأخضر كبديل آمن وفعال، ويقدم العديد من الفوائد الرائعة للبشرة، ومن بين هذه الفوائد:

  1. إجراء آمن تمامًا:
  •  التقشير الأخضر يعتبر إجراءً آمنًا بشكل كامل، حيث لا يسبب أي آثار جانبية على البشرة ولا يلحق بها أي ضرر. يعتمد على مركب طبيعي يحتوي على مواد نشطة غنية بالفيتامينات والبروتينات والأملاح المعدنية، وهذه المواد يمكن امتصاصها بسهولة. بعد جلسة التقشير، يبدأ تقشير البشرة في اليوم الثالث، وتظهر بشرة جديدة نضرة ومليئة بالنشاط والحيوية بعد اليوم الخامس.
  1. محاربة علامات التقدم بالعمر: 
  • يعزز التقشير الأخضر الدورة الدموية للبشرة ويعمل على تجديد الخلايا العلوية للبشرة. وهذا يحسن نظام التمثيل الغذائي للبشرة ويعزز إنتاج الكولاجين، مما يقلل من ظهور علامات تقدم العمر ويعالج التلف الناتج عن أشعة الشمس، مما يمنح البشرة نعومة وصفاء ويعزز الشباب والحيوية.
  1. معالجة مشاكل البشرة الدهنية: 
  • التقشير الأخضر يعمل بأمان على مشاكل البشرة الدهنية وغير النقية التي تعاني من مسامات واسعة.
  1. معالجة البشرة الرخوة والتجاعيد: 
  • يساعد التقشير الأخضر على شد البشرة وتحسين مشاكل التجاعيد والندبات الرفيعة.
  1. استخدامه في مناطق متنوعة: 
  • يمكن استخدام التقشير الأخضر لعلاج مناطق مثل البطن والفخذين وأعلى الذراعين والسلوليت والأكف المجعدة.

ببساطة، التقشير الأخضر هو إجراء آمن وفعّال يحمل العديد من الفوائد للبشرة ويمكن تطبيقه بسهولة.

طريقة التقشير الأخضر

إليك الخطوات التي يتم اتباعها أثناء جلسة التقشير الأخضر:

  1. تنظيف الجلد:
  •  يتم بداية الإجراء بتنظيف البشرة بعمق.
  1. تحضير المزيج العشبي: 
  • يتم خلط المكونات العشبية معًا ويتم وضعها على البشرة بشكل قناع مع تدليك احترافي. هذا المزيج يقوم بكشط الطبقة العليا من البشرة، مما يؤدي إلى إزالة طبقة الأدمة وتمكين العناصر النشطة من التمتع بامتصاص فعّال في غضون 48 ساعة. يتيح ذلك تحقيق نتائج ملموسة لمشاكل البشرة خلال فترة قصيرة تصل إلى 5 أيام فقط.
  1. تنوع مدة التدليك:
  •  مدة وشدة التدليك تختلف حسب طريقة العلاج المختارة ونوع التقشير المناسب لعلاج المشكلة الموجودة.
  1. مدة الجلسة: 
  • يستغرق التقشير الأخضر من نوع إنيرجي حوالي 40 دقيقة ويتم تنفيذه في جلسة واحدة. أما التقشير الأخضر التقليدي (Green Peel Classic)، فيتطلب جلستين يتم فصلهما بفترة تتراوح بين 7-14 يومًا. تستغرق الجلسة الأولى حوالي 50 دقيقة. وبعد الجلسة الأولى، يتعين استخدام مجموعة عناية خاصة بالبشرة في المنزل لتحسين نتائج العلاج، ثم يتم إجراء الجلسة الثانية والتي تعرف باسم Beauty Finish وتستغرق حوالي 50 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى