هؤلاء هم من يستحقون التكريم

نبدأ بتفاصيل القصة

 ؜ ؜الذي عـLـي الصورة عـLـي اليمين الذي يضع نظارات شمسية فوق رأسه هو الدكتور ضياء كمال ١لـ⊂ين وهو كبير استشاري ١مر١ض القلب **

استشاري ١مر١ض القلب هو طبيب متخصص في تشخيص وعلاج الأمراض والاضطرابات التي تؤثر عـLـي القلب والجهاز القلبي الوعائي. يتمتع هؤلاء الأطباء بمعرفة متخصصة في مجال ١مر١ض القلب والشرايين والصمامات وأمراض العضلة القلبية وغيرها من الحالات ذات الصلة.

يتطلب تدريب استشاري ١مر١ض القلب العديد من السنوات من التعليم الطبي والتدريب العملي.

 

عادةً، يكمل الأطباء هذا التخصص بعد الحصول عـLـي درجة الطب البشري (درجة الدكتوراه في الطب) والانتهاء من فترة تدريبية في مجال الطب الداخلي لفهم الأساسيات الطبية. ثم يقومون بالتخصص في طب القلب لمدة 3-4 سنوات، وفي بعض الأحيان تتضمن هذه التدريبات أعوامًا إضافية في تخصصات محددة داخل ١مر١ض القلب.

 

استشاري ١مر١ض القلب قادر عـLـي تقييم الأعراض والتاريخ الطبي للمريض وطلب الفحوصات والاختبارات اللازمة للوصول إلى التشخيص الدقيق. يمكن أن يوصي بخطة العلاج المناسبة، سواء كان ذلك عبارة عن تغييرات في النمط الحياتي أو الأدوية أو الإجراءات الجراحية اللازمة.

هم يلعبون دورًا مهمًا في الوقاية والتشخيص المبكر لأمراض القلب وعلاجها ومتابعة حالات المرضى للمحافظة عـLـي صـــ⊂ـــة قلوبهم.

في لندن ببريطانيا.

 

تم استدعائه للعراق لتكريمه بعد غياب دام أكثر من 15 سنة وعندما هم الدكتور بالدخول إلى قاعة التكريم استوقفه منظر رجل كبير في السن يبيع الجرائد مفترشا جرائده عـLـي الرصيف بقى الطبيب مع بائع الجرائد برهة ثم ⊂خل القاعة.

 

جرجر الدكتور نفسه ودخل القاعة وجلس غير أن ذهنه بقي مع بائع الجرائد وعندما نودي عـLـي اسم الطبيب من أجل تقليده وسام الإبداع قام من مكانه لكنه لم يتوجه إلى المنصة بل خرج من القاعة راح الكل ينظر للطبيب في استغراب!!!

 

ام الدكتور فتوجه للشيخ بائع الجرائد واخذ يـ⊂ه فسحب البائع يـ⊂ه
؜فرد عـLــيه بائع الجرائد:


؜(( اتركني يابني ماراح افرش الجرائد مرة أخرى هنا ))
؜رد عـLــيه الطبيب بصوت مخنوق:
؜((. انت اصلا ماراح تفرش مرة أخرى ارجوك تعال بس |تـ|ذى شوي..))

؜اخذ البائع يقاوم والدكتور ياخذ بيده فتخلى الشيخ عن المقاومة بعد ما رأى دoــgع الطبيب فادخله القاعة
؜فقال البائع: مابك يا بني؟؟؟؟

 

؜لم يتكلم الدكتور وواصل السير به إلى المنصة بقى الحضور في حالة استغراب غير أن الدكتور ١نفجـ!!!!!ر بالبكاء واخذ يعانق بائع الجرائد ويقبل رأسه وهو يقول:
؜انت ماعرفتني يا استاذ خليل؟؟؟؟

 

؜رد البائع:
؜لا والله ماعرفتك يابني والعتب عـLـي النظر
؜فرد الدكتور:
؜انا تلميذك ضياء كمال ١لـ⊂ين في الاعدادية المركزية لقد كنت انـL الأول دائما وانت من كنت تشجعني ويتابعني سنة 1966

؜حينها احتضن البائع تلميذه فاخذ الطبيب وسامه وقلده لبائع الجرائد الذي كان يوما ما استاذه للغة العربية

؜بعدها قال الدكتور كلمته امام الحضور:


؜؜(( هؤلاء هم من يستحقون التكريم والله ماتخلفنا وجهلنا الا بعد أن قمنا باذلالهم واضاعة حقوقهم وعدم احترامهم وتقديرهم بما يليق بمقامهم وبرسالتهم السامية ))

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى